إشترك الآن
نسيت كلمة المرور
بحث
English
Favorite picture أضف إلى المفضله Printer picture طباعه Mail picture ارسال
اضغط للتقييم واضافه تعليق
 
مرض تسوس الأسنان الوقايه والعلاج

بقلم د/ فيصل الرميحي
استشاري – إصلاح الأسنان و تجميلها
قسم طب الأسنان – مستشفى القوات المسلحة الرياض

تعتبر أمراض الفم والأسنان من الأمراض الشائعة في العالم وخاصة تسوس الأسنان.
ومرض تسوس الأسنان ناتج عن تهتك في تاج السن ومن ثم العاج وصولاً للعصب الذي يغذي السن وبذلك تبدأ المشاكل والمعاناة من قبل المريض قد يؤدي إلى خراجات وصديد داخل عظم الفك ومن ثم التهاب الوجه.













أمراض الفم متعددة وسوف أركز هنا على موضوع مرض التسوس وطريقة علاجه والوقاية منه.

يعتبر مرض تسوس الأسنان أكثر الأمراض إنتشاراً بين أفراد المجتمع السعودي حيث تصل نسبة إنتشارة إلى 90% ,

ومن أهم مسببات مرض تسوس الأسنان هو تراكم البكتيريا على سطح الأسنان وتعتبر البكتريا Streptococcus Mutanse من البكتريا المساعدة في تخمر البكتريا العالقة بالأسنان ومحفز لها في نشوء هذا المرض,

إن عادة الإسراف في أكل السكريات والمشروبات الغازية وعدم العناية في تنظيف الأسنان وقلة الثقافة الصحية وتجاهل زيارة طبيب الأسنان بشكل مبكر ومنتظم من أهم الأسباب في زيادة انتشار مرض تسوس الأسنان



وقد قامت بحوث عدة في موضوع تسوس الأسنان عالمياً على مر السنين وقد وجد أن الثقافة الصحية من أهم العوامل التي يمكن أن تخفض نسبة إنتشار هذا المرض إلى 25%.

كما أن فلورة مياه الشرب أو المشروبات الأخرى تعتبر عامل مهم في الوقاية من التسوس وخاصة في مجتمعنا وقد تساهم في انخفاض التسوس إلى 40-50% .

وقد قامت بحوث وبرامج عديدة في المملكة العربية السعودية كما قامت حملات بحثية لمعرفة مدى إستفحال هذا المرض بالشعب السعودي وكانت عالية جداَ وخاصة في الأعوام الماضية بالمقارنة مع دول أخرى وقد قامت مشاريع للتثقيف ولكن من وجهة نظري لم تعطى النتيجة المطلوبة لتحكم من انتشار هذا المرض ذلك للأسباب الآتية:

1-عدم إيجاد هيئة أو لجنة وطنية تعنى بموضوع الوقاية والعلاج لمرضى تسوس الأسنان ودعمها بميزانية خاصة لها.

2-بعض الجهود التي تقام شخصية لغرض البحث العلمي والتوصيات عادة لاتطبق.

3-لايوجد علاقة بين الطبيب والأسرة لحل هذه المشكلة.

لذلك ننصح بالاتي:.

1-إلزام الجهات الطبية المسؤولة وعلى رأسها وزارة الصحة بتهيئة لجان صحية لكل منطقة وتدريبها على وضع أسس ومقاييس لمتابعة موضوع التثقيف الصحي من خلال ورش العمل في جميع المراحل المدرسية حيث أن التثقيف الصحي من أهم العناصر التي تساعد على الوقاية من أمراض التسوس.

2-تخصيص ميزانية خاصة سنوية لإتمام موضوع التحكم من إنتشار مرض تسوس الأسنان بين أفراد المجتمع السعودي.

3-وضع المواد التثقيفية في مناهج الدراسة مع تكرارها في كتب المناهج.

4-إلزام فحص الأسنان في مراحل التطعيم الدوري للطفل، وخلال المراحل الدراسية الابتدائية على الأقل.

5-فلورة المياه بمناطق المملكة العربية السعودية ( الخالية من مادة الفلورايد ) بالنسب الدولية المعروفة والإشراف عليها من وزارتي المياه والصحة بحيث لاتتعدى النسبة المفروضة،  ايضا بتخفيف نسبة فلورة المياه في المناطق التي نسبة الفلورايد عالية جداً.

6-وضع الطبقة البلاستيكية الواقية للحفاظ على أسنان الأطفال في بداية أعمارهم حتى سن العاشرة.

7- تقييم البرامج السابقة بعد فترة من الزمن لمعرفة مدى جدية هذه البرامج وإيجاد الحلول في حالة عدم تبين الفائدة المرجوة.

وان بادرة قسم طب الأسنان بالمستشفى العسكري بالرياض بالقيام بحملة لمعالجة ومكافحة تسوس الأسنان كانت في الطريق الصحيح حيث أدرك القائمون على القسم والمستشفى أهمية التحكم من انتشار هذا المرض ومحاولة إيقاف تداعياته المرضية والتي أن تركت سوف تتطلب أضعاف مضاعفة في التكلفة الزمنية والمالية لمعالجتها وزيادة في قوائم انتظار المرضى إلى حد يصعب معه تقديم الخدمة الطبية بالشكل المرضي.


جميع الحقوق محفوظة - مدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية©2014 اتفاقية استخدام الموقع